منتدى الشبيبة الجزائرية
مرحبا بك عزيزي الزائر نتمنى لك وقت ممتع في منتدانا وندعوك للمشاركة واتسجيل فيه


بوابة الشباب الجزائري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحروب الصليبية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 668
تاريخ التسجيل : 15/12/2010

مُساهمةموضوع: الحروب الصليبية   الجمعة فبراير 04, 2011 8:18 am

الحروب الصليبية
تعريف الحركة الصليبية:-
لقد تعددت الآراء حول تعريف الحركة الصليبية وكل هذا راجع إلى نظرة المؤرخون إليها حيث أن:-
1- فريق من المؤرخين رأى أن الحروب الصليبية هي عبارة عن حلقة من حلقات
الصراع الطويل بين بلاد الشرق وبلاد الغرب وغن هذا الصراع التقليدي ظهر
بشكل واضح في الصراع بين الفرس واليونان ثم أصبح بين الفرس والإمبراطورية
الرومانية والبيزنطية.
وبتفسير هذا الصراع يتضح أنه صراع بين حضارتين مختلفتين أي أنه راجع
للعوامل الحضارية وليس للعوامل الدينية لأن الشرق و الغرب يعتنقان الديانة
الوثنية ولقد رأى أصحاب هذا التعريف (صراع الحضارات) أن هذا الصراع أو
النزاع كان مثل البركان يثور حيناً ويهدأ حيناً أخر حتى اشتدت حدته وثورته
في نهاية القرن الحادي عشر الميلادي لذلك وجد له طريقاً في الحروب الصليبية
بل أن حدته قد ازدادت بالخلاف الديني بين المسيحية و الإسلام.
2- فريق ثاني من المؤرخين ويأتي على رأسهم المؤرخ (كنج.-KING) رأي في
الحروب الصليبية أنها الحلقة الأخيرة من سلسلة الهجرات الكبرى التي أعقبت
انهيار الإمبراطورية الرومانية في الغرب عام 476م.
3- فريق ثالث نظر إلى الحروب الصليبية على أنها انتفاضة كبرى نتجت عن عملية
الأحياء الديني في أوروبا في القرن العاشر الميلادي والتي بلغت ذروتها في
القرن الحادي عشر الميلادي ولقد ترتب على ذلك العملية الدينية عودة
البابوية إلى سطوتها القديمة وإثارة الحماسة الدينية في الغرب ونتج عن ذلك
ظاهرة الحج الجماعي للأراضي المقدسة ولكن مع تطور الأسلوب أي أن الحج أصبح
حربيا وليس سلمياً كما كان ويدلل رواد هذه النظرية بخروج مجموعة من الحجاج
عام 1064م تحت زعامة أحد الأساقفة حيث بلغوا 70 ألف حاج و كان معهم سلاح
للدفاع عن أرواحهم أما التطور في الأسلوب فهذا يرجع إلى الأخبار التي قد
وصلت إلى الغرب الأوروبي المسيحي عن سوء معاملة الحجاج المسيحيين وخاصة بعد
استيلاء السلاجقة على بيت المقدس عام 1071م وأيضا الاستيلاء على مدينة
أنطاكية عام 1085م وطرد البيزنطيين منها وهذا الأمر جعل من الغرب الأوروبي
يؤمن بضرورة استخدام القوة بهدف تامين عملية الحج من أوروبا إلى الأراضي
المقدسة لذلك اندلعت الحروب الصليبية عام 1095م .
4- فريق رابع من المؤرخين رأى في الحروب الصليبية ما هي إلا وسيلة تحايل
قصد بها الغرب الأوروبي الخروج من العصور الوسطى والانطلاق لحياة أوسع
وأرحب حيث تبين للأوروبيين عن طرق الاتصال بين الشرق والغرب و مقارنة ذلك
بوضع الغرب الأوروبي وسيطرة الكنيسة و و طاتها وظلم رجالها للعامة وبين
حياة الشرق.
لذك تطلع الغرب الأوروبي لحياة أفضل وأن هذه لا تتحقق إلا بمشاركة في حركة
كبيرة مثل الحركة الصليبية التي دعت لها البابوية وبشرت بها الكنيسة أي أن
الحروب الصليبية بمنعي آخر كانت فرصة للغربيين للجمع بين الخلاص في الدينا
والثواب في الاخره.
وبعد هذه الآراء المتعددة والمختلفة حول تعريف الحروب الصليبية:- نقول أنها
حركة صليبية استعمارية ولدت في غرب أوروبا المسيحية وانها اتخذت شكل مسلح
على بلاد المسلمين وخاصة بلاد الشرق الأدنى الإسلامي وان جذور هذه الحركة
نابع من الأوضاع الدينية والاجتماعية والفكرية والاقتصادية والسياسية والتي
سارت في غرب أوروبا في القرن الحادي عشر الميلادي وأنها اتخذت من الدين
ستاراً لتحقيق أهدافها.
أسباب الحروب الصليبية:-
اصل الكلمة الإنجليزية للحرب الصليبية هي Crusade وهي كلمة مشنقة من اللفظ الأسباني Cruzada والتي تعني علامة الصليب .
وأن أسباب هذه الحروب كثيرة ومتعددة ومتداخلة ومعقدة لذلك فإن الحروب
الصليبية تعتبر مرحلة هامة في تاريخ أوروبا بالعصور الوسطى والشرق الأدنى
الإسلامي حيث تجلى الصدام في هذه الحروب بين العالم المسيحي في الغرب
والعالم الإسلامي في الشرق وأيضا ظهر فيها الحماس الديني بين الإسلام و
المسيحية.
و لقد استمرت تلك الحروب نحو 200 عام وبالتحديد من عام 1095م-1291م ومدة
أكثر من ذلك في أماكن أخرى مثل الحروب في الأندلس بين المسلمين وغرب
أوروبا.
ولقد قسمت هذه الأسباب إلى أسباب سياسية و أسباب اجتماعية أسباب اقتصادية
وأسباب دينة التي أدخلها الغرب الأوروبي وعلى رأسها البابوية
أولاً:-الا سباب السياسية:-
1- انقسام العالم الإسلامي إلى دويلات صغيرة داخل الدولة الواحدة حيث كانت
الخلافة العباسية السنية في بغداد والتي كان قد دب بها الضعف وخاصة بعد
الحركات الانفصالية التي سادتها وأيضا سيطرة بني بوية ثم السلاجقة وفي مصر
كانت الخلافة الفاطمية الشيعية والتي كانت ضعيفة زمن قدوم الحملة الصليبية
الأولى إلى بلاد الشام والتي كانت تحت سيطرتها .
2- ضعف الإمبراطورية البيزنطية خاصة بعد معركة (.مانزكرت.) الشهيرة عام
1071م والتي كاد يقضى على الجيش البيزنطي حيث توغل السلاجقة واستولوا على
إنطاكية البيزنطية عام 1085م وأيضا توغلهم في آسيا الصغرى حتى وصلوا إلى
نيقية وجعلوها عاصمة لهم بذلك أصبح السلاجقة على مشارف بحر مرمرة ولذلك
أخذوا التطلع نحو القسطنطينية وهذا التهديد والخطر جعل الإمبراطور(
الكسويوس. الأول 1081-1118م) يكتب( البابا أوربان الثاني.) يستنجد به
لتساعده أوروبا الكاثولكية ضد هجمات السلاجقة.

ثانياً :- الأسباب الاجتماعية :
1- ازدياد طبقة الفلاحين في أوروبا تلك الطبقة ذات النسبة العالية في
المجتمع الأوروبي فقراً وعدم الاستقرار والأمن وهذا بالإضافة تخريب الأراضي
الزراعية بسبب هجمات العناصر الشمالية و أيضا رفض النبلاء تحويل غاباتهم
إلى أراضي زراعية لأنهم يستمتعون بها في الصيد واللهو وطكذلك خلو القرى من
الأسوار وهذا أفقدها الأمن وجعلها عرضة للنهب والسطو وأيضا الحروب الأهلية
التي سادت الحكم الإقطاعي.
2- عوامل أخرى خاصة بطبقة النبلاء دفعتهم المشاركة بالحروب الصليبية وخاصة
بعد صدور وتطبيق قانون ينص على منح أكبر الأولاد للسيد الإقطاعي أملاك
والده بعد وفاه الوالد.
ثالثاً :- الأسباب الدينية :-
هذه السباب دمجتها الباباوية وتداخلت مع الأسباب والدوافع الأخرى حيث
انتشرت تنبوءات بقرب ظهور السيد المسيح مرة أخرى لذلك أصبح على كل مسيحي
التوبة وقالت الكنيسة أن هذا لا يتحقق إلا بالاشتراك بالحروب الصليبية
المقدسة.
رابعاً :- الأسباب الاقتصادية :-
رغبة المن الإيطالية ( بيزا و جنوه و أمالفي والبندقية ) توسيع تجارتها
وخاصة بعد سيطرة النورمان على صقلية وجنوب إيطاليا والتي كانت تحت حكم
المسلمين 1060-1091م وانتزاع جانب من الأندلس من أيدي المسلمين منذ عام
1085م وهذا عمل على سيطرة المسيحيين على تجارة البحر الأبيض المتوسط وهذا
أدى إلى إثراء المدن الإيطالية لذلك سعت هذه المدن توسيع نفوذها على حساب
الوجود الإسلامي في الشرق من البحر الأبيض المتوسط أي سواحل بلاد الشام
ومصر .
لقد كانت الحروب الصليبية فكرة قديمة تبلورت في عقول بعض الباباوات منذ قرن
قبل الحروب الصليبية حيث كان البابا ( سلفستر الثاني 699-1003م ) دعا
العالم الغربي لإنقاذ بيت المقدس وبذلك نزلن حملة فاشلة عام 1001م وهذا
ارتبط بهدم الخليفة الحاكم كنيسة القيامة وأيضا البابا (جريجوري السابع
1073-1085م) قال (( إن تعرض حياتي للخطر في تخليص الأماكن المقدسة أفضل
عندي من حكم العالم بأسره)).
ولعل ما دفعه إلى ذلك الصراع الذي قام بينه وبين الإمبراطور (هنري الرابع
1056-1105م) وانه أراد بذلك ان يكسب القوى المسيحية إلى صفه.
لقد دخل البابا أوربان الثاني مرحلة التنفيذ ودعا إلى انعقاد المجلس الديني
فيبياكتنزا في مارس عام 1095م وفجر فكرة الحروب الصليبية .
نتائج الحروب الصليبية:-
عند النظر تاريخيا للحروب الصليبية من حيث الأهداف نلاحظ أنها قد فشلت فشلا
ذريعاً برغم أنها دامت نحو قرنيين من الزمان حيث تمكنت القيادة الإسلامية
من إسترداد الأراضي التي سيطر عليها الصليبيون ولقد تمكن المماليك نهاية
المطاف من تطهير بلاد الشام من الصليبيين.
ولإضافة لذلك ان الحكومات الإسلامية امتازت من قبل الحروب الصليبية
بالتسامح مع أصحاب الأديان الأخرى وخاصة الأوروبيين لذلك نلاحظ قلة الحجاج
الأوروبيين عقب الحروب.
أما نتائج الحروب الصليبية على أوروبا:
1- خسارة الإقطاع الأوروبي الذي كان عصب النظام الاجتماعي والعسكري كل ما
كسبه وهذا بسبب أن ما كان يناسب النظام الإقطاعي من مغامرات فردية لم تتوفر
في بلاد ومناخ الشام وبعد الحروب عن مراكزه.
2- كانت هذه الحروب السبب في تأخر سقوط القسطنطينية في يد الأتراك
العثمانيين وأن تفسير ذلك هو أن الحروب الصليبية أنهكت القوى الإسلامية
وهذا قلل من مقاومة التتار والمغول القادم من الشرق وعمل هذا على انشغال
القوى الإسلامية بهذا الصراع لوقت طويل لسقوط القسطنطينية عام 1453م
3- حلول الكوارث ببعض المنظمات العسكرية والدينية والتي كانت قد أفرزتها
الحروب مثل جماعة الداوية أو فرسان المعبد وفرسان الإسبتارية والتيوتون
فرسان التيوتون الذين انتقلوا بعد سقوط عكا إلى بروسيا وجعلةدوا من مدينة
مار ينبورج مقراً لهم وفرسان المعبد الذين نجوا من مذبحة عكا وهروبهم إلى
جزيرة قبرص واستيلائهم على جزيرة رودس عام 1310م وحكمها حتى استولى عليها
الأتراك العثمانيين عام 1522م وانتقلوا إلى جزيرة مالطة حتى حل نظامهم عام
1799م .
وبعد ان عاد فرسان الداوية تنظيم أنفسهم وحمعوا أموال كثيرة وأملاك أثارت
هذه حسد الملوك حيث أن الملك (فليب الرابع ملك فرنسا 1285-1314م قام وقبض
في عام 1310م على جميع أعضاء جماعة الداوية وصادر أملاكهم وحاكمهم وأيضاً
عمل هذا الشئ نفسه الملك إدوار الثاني ملك إنجلترا 1607-1327م وصادر أموال
هذه الجماعة استرضاء للكنيسة
4- النتائج الحضارية للحروب الصليبية:-
· نقل صناعة الزجاج إلى أوروبا وظهور الزجاج الملون.
· نقل البوصلة والبارود وأدوات الطباعة من بلاد الشام إلى أوروبا بعد الحروب الصليبية.
· تأثر الغرب بالشعر والعلوم والفلسفة العربية التي وصلت عبر أسبانيا
وصقلية والحروب الصليبية و تأثر الأوروبيين بالثقافة اليونانية والعمل على
ترجمة كتب أرسطو والتي أدرك منها الغرب الأوروبي أن المسلمين أصاب حضارة
وتاريخ ومقارنة ذلك مع ضعف العقيدة الكاثوليكية التى فرضتها البابوية
بأساليبها المتمثلة بصكوك الغفران وبذلك تكلم الأوروبيين عن الحضارة
الإسلامية وأعجبوا بها بل أخذوا عنها من أمثال المؤرخ الصليبي (وليم الصوري
9 كبير أساقفة مدينة صور الذي ولد وعاش بالشام وأرخ للحركة والحروب
الصليبية حتى وفاته عام 1184م
5- نتج عن هذه الحروب إعلاء شأن البابوية وثراء الأديرة بسبب أن كثير من
ملاك الأراضي باعوها للأديرة أو رهنوها بهدف الحصول على المال لسداد نفقات
الحروب وهذا أدى إلة حقد وحسد الملوك على الأديرة.
6- تعلم الأوروبيين أساليب التجارة والصناعة من المسلمين حيث تمكن
الصليبيين رسم الخرائط للبحر المتوسط وبذلك الرغبة في كشف المزيد من أراضي
العالم ونقل كثيراً من المزروعات والتوابل والحبوب والفواكه والأقمشة إلى
أوروبا.
وبذلك يمكن القول أن الحروب الصليبية بدأت بنظام إقطاعي زراعي وانتهت بقيام
الصناعة في أوروبا واتساع نطاق التجارة وفي عهد الثورة الاقتصادية التي
مهدت لعصر النهضة والاكتشافات الجغرافية التي أدت إلى معرفة العالم الجديد
وبداية الاستعمار الأوروبي في آسيا وأفريقيا وأستراليا.







منقوووووووووووووووووووول

_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chabibadz.forumalgerie.net
 
الحروب الصليبية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشبيبة الجزائرية  :: الجامعة :: منتدى العلوم الاجتماية والاداب واللغات الاجنبية :: قسم التاريخ والجغرافيا وعلم الأثار-
انتقل الى: